براعم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حياتنا بين الخطيئة و الايمان وفهمنا للقران

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 13/09/2014

مُساهمةموضوع: حياتنا بين الخطيئة و الايمان وفهمنا للقران   الإثنين سبتمبر 15, 2014 8:46 pm


[rtl][size=48]بسم الله الرحمن الرحيم[/size][/rtl]




[rtl][size=48]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/size][/rtl]




[rtl]حياتنا بين الخطيئة و الايمان وفهمنا للقران[/rtl]




 

[rtl]الحمد لله، وصل اللهم وسلم وبارك على نبينا وإمامنا محمد بن عبدالله، وعلى  اله وصحبه والتابعين[/rtl]




 

[rtl]لهم بإحسان إلى يوم الدين،[/rtl]




[rtl]كلنا يعرف  شهر رمضان  الذي انزل فيه القران: فماذا  يعني  كتاب الله في حياتك[/rtl]




[rtl]قال تعالى[/rtl]




[rtl]إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا (9) وَأَنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ[/rtl]




[rtl]بِالْآخِرَةِ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا[/rtl]




[rtl] ان قيمته إنه يهدي في ضبط التوازن بين ظاهر الإنسان وباطنه، وبين مشاعره وسلوكه، وبين عقيدته وعمله..[/rtl]




[rtl]ويهدي للتي هي أقوم في عالم العبادة بالموازنة بين التكاليف والطاقة، فلا تشق التكاليف على النفس حتى تمل وتيأس من الوفاء، ولا تسهل وتترخص حتى تشيع في النفس الرخاوة والاستهتار،[/rtl]




[rtl] ولا تتجاوز القصد والاعتدال وحدود الاحتمال. [/rtl]




[rtl]ويهدي للتي هي أقوم في علاقات الناس بعضهم ببعض: أفراداً وأزواجاً، وحكومات وشعوباً، ودولاً وأجناساً، ويقيم هذه العلاقات على الأسس الوطيدة الثابتة التي لا تتأثر بالرأي والهوى؛ ولا تميل مع المودة والشنآن؛  [/rtl]




[rtl]ولا تصرفها المصالح والأغراض..[/rtl]




[rtl]ويهدي للتي هي أقوم في تبني الديانات السماوية جميعها والربط بينها كلها، وتعظيم مقدساتها وصيانة حرماتها، فإذا البشرية كلها بجميع عقائدها السماوية في سلام ووئام.."[/rtl]




[rtl]ونحتاج إلى عشرات المحاضرات.لعلنا قد نصل الى مفهوم قيمة القران[/rtl]




[rtl]وقال تعالى[/rtl]




[rtl](افَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا) [/rtl]




[rtl]و التوجه الالهي لعباده بتدبر القران للعمل به ما النفع الذي سنجنيه لو قرأنا كذا ورد يومي في اليوم ولم نفهم  منه شيئا[/rtl]




[rtl]وان حال الامه  الان على هذه الشاكله الا ما ندر وهم قلة  يقول لك احصل حسنات على كل حرف فهل هذا هو الجواب الذي اراده الله منا في هذه الاية  ؟؟؟؟؟؟[/rtl]




 

[rtl]التوجه الصحيح  بسماع القران من القراء الذين  تفهم  وتستوعب  قرائتهم بدون ملل   الحاسبة  الانترنت الراديو مسجل والتلفاز لتفهم كيفية التلفظ الصحيح   اولا  (لكلمات القران ) لكل سورة على حده  وبعدها تدبر االسور التي حفظة تلفظها  بقراءة التفسير الصحيح لتيسير منهجنا بالعمل بالقران  فنحقق مراد الله في الايه ونكون الاساس لنا لنفهم الاحاديث الصحيحة المتوافقه مع القران[/rtl]




 

[rtl]و الضعيفة ليكون منهجنا  بعدها سليما بكتاب الله وسنة رسوله هذا هو الورد الصحيح[/rtl]




[rtl]وان  عدنا الى كل  صوره للخطيئة بداءت  كما جاءت في هذه الاية [/rtl]




[rtl]قال تعالى[/rtl]




[rtl]فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَٰذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ [/rtl]




[rtl]هذه طبيعة كل خطيئة  تحدث وحدثت لادم  وحواء  وتستمرالى اخرفرد من نسل ادم الى ان تقوم الساعة [/rtl]




[rtl] لمؤمن  او وكافر وسوسة من (الشيطان والنفس الامارة بالسوء)  ولاوضح رحمة الله في هذه الاية [/rtl]






[rtl]و حكمته التي يجهلها الكثير[/rtl]




 

[rtl]اقول كان الله يستطيع ان يترك ادم وحواء ليكملا مشوار طريقهما في الارض بدون امتحان الشجرة[/rtl]




 

[rtl]لكن كان لابد من يدخل  الله ادم وحواء دورة تدريبه عنوانها كيف تتعرف على وسوسة الشيطان [/rtl]




[rtl]والنفس الامارة بالسوء [/rtl]




[rtl]فاعطى لهم درس الشجرة والكل يعرف ما حصل لان ادم وحواء كانوا بالفطرة لا يعرفون الغش والخداع[/rtl]




 

[rtl]فكان هذا الدرس خير لهم لكي يعرفوا رحمة الله ويتجنبوا كل خطيئة ولا نقول بعدها ان الشر من الله بل[/rtl]




 

[rtl]الشر الى ان تقوم الساعة من الشيطان وسوسة النفس والتي تاخذ في حياتنا صورة شتى من قتل وسلب وظلم  نعيشها معا [/rtl]




[rtl] بايمان  الى طريق الله ومخافة عقابه او غرور فمنكم شقي ومنكم سعيد[/rtl]




 

[rtl]قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم  [/rtl]




[rtl]ولو قمنابمقارنة  عدد الاغاني  في زمننا  هذا للجيل الحاضر  وحفظه لكتاب الله   لوجدنا ان  اللهو اخذ الحيز الكبير في حياتهم  الا من رحم ربي وهم قله[/rtl]




[rtl] اقول ان هذا الإنسان مبرمج، أو مفطور، أو مجبول، على أنه يكتشف خطأه بذاته[/rtl]




 

[rtl]قال تعالى[/rtl]




 

[rtl]﴿ وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا*وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا*وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا*وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا*وَالسَّمَاءِ [/rtl]




[rtl]وَمَا بَنَاهَا*وَالْأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا*وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا*فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا*قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا*وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا[/rtl]




  

[rtl]الإنسان حينما يطيع ربه، وحينما يصطلح معه، وحينما يطبق منهجه تطبيقاً دقيقاً، وحينما لا يبني مجده على أنقاض الآخرين، ولا يبني حياته على عبث، ولا غناه على فقرهم، حينما يستقيم على أمر الله، يصطلح مع نفسه، يجد نفسه، يشعر بسعادة لا توصف:[/rtl]




 

[rtl]﴿ إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا [/rtl]




 

[rtl]ولكن هل نكتفي بالقراءة والختم في شهر رمضان  او غيره [/rtl]




 

[rtl]قال تعالى[/rtl]




 

[rtl] شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ[/rtl]




 

[rtl]ان شهر رمضان هو شهر الشكر لله بنزول القران رحمة لنا وكان من عظيم الشكر لله لانزاله القران لنا ان نصوم [/rtl]




 

[rtl]وهذا هو  نهج المؤمنين حقا وليس المسلمون  كما قالت الاعراب [/rtl]




 

[rtl] قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم وإن تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من أعمالكم شيئا إن الله غفور رحيم [/rtl]




[rtl]وحتى يترسخ الايمان جاء حديث رسول لله حيث قال [/rtl]




 

[rtl]من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه[/rtl]




 

[rtl]فكان حق الشكر لله وزيادة الايمان  ان نتدبر القران لا ان نقراه  فقط و لا نكون كالذين قال فيهم  الله من اليهود[/rtl]




 

[rtl] مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل أسفارا بئس مثل القوم الذين[/rtl]




 

[rtl]كذبوا بآيات الله والله لا يهدي القوم الظالمين[/rtl]




[rtl]الرسول يقول بلغوا عني ولو ايه عن فهم وليس بالقراءة فقط[/rtl]




 

[rtl](تدبر وعمل) زاد الاخرة[/rtl]




 

[rtl]اما ختمة القران في رمضان  او غيره [/rtl]




[rtl]قال تعالى[/rtl]




 

[rtl] إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا وعلى ربهم يتوكلون الذين يقيمون الصلاة [/rtl]




[rtl]ومما رزقناهم ينفقون أولئك هم المؤمنون حقا لهم درجات عند ربهم ومغفرة ورزق كريم[/rtl]




 

[rtl] هذا هو المراد زيادة الايمان في القلب وليس العبرة بختم القران بل قل أي من هذه الايات زادتكم ايمانا [/rtl]




[rtl]في كل ثانية  ساعة  يوم اسبوع سنه[/rtl]






[rtl]قال تعالى[/rtl]




 

[rtl]انَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ[/rtl]




 

[rtl]الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ رَبَّنَا إِنَّكَ مَنْ تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍرَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا ۚ رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَىٰ رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ [/rtl]




[rtl]فليكن دعائنا لله  على هذه الشاكله في الحياة الدنيا  [/rtl]




[rtl]وارجوا من الله وانا على  فراش الموت ان يجعلني من الذين قال فيهم الله[/rtl]




 

[rtl]( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )[/rtl]




 

[rtl]واختم حديثي معكم    في قوله  تعالى[/rtl]




 

[rtl]يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ[/rtl]




 

[rtl]وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا[/rtl]




 

[rtl]والحمد لله رب العالمين[/rtl]




 

[rtl]المصدر : بقلمي[/rtl]






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bara3im.3rab.pro
 
حياتنا بين الخطيئة و الايمان وفهمنا للقران
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
براعم :: القسم الإسلامي :: القرآن الكريم-
انتقل الى: